المشاركات

خصائص القاعدة القانونية | السداسي الأول

صورة
خصائص القاعدة القانونية تعريف القانون لكلمة  القانون معنى لغوي شائع يطلق على كل قاعدة ثابتة و مرتكزة في عقول الناس، كما هو الشأن بالنسبة لقانون الجاذبية الذي يقصد به القاعدة التي تستند الى تساقط الاشياء بشكل سريع على الارض، فضلا عن ذلك يوجد معنى اصطلاحي لعبارة القانون، و هو اما معنى اصطلاحي  عام او معنى اصطلاحي خاص. فالقانون في معناه الاصطلاحي العام  يقصد به مجموع القواعد التي تنظم سلوك الافراد في  المجتمع توجب عليهم احترامها، وترفق بجزاء على المخالفين. اما القانون في معناه الاصطلاحي الخاص  فيعتبر مجموعة من القواعد القانونية الصادرة عن  السلطة التشريعية لتطبق في ميدان معينة خصائص القاعدة القانونية القاعدة القانونية قاعدة اجتماعية  : ان المجتمع ضروري لعيش الانسان، فان القانون بدوره يعد ضروريا لاستمرار الحياة داخله، حيث يتولى تنظيم و تحديد القواعد التي يتعين على الافراد احترامها، هذا التلازم بين القانون و المجتمع، جعل القاعدة القانونية بوصفها الخلية الاساسية التي يتكون منها القانون و تتميز بكونها  قاعدة اجتماعية. بحيث انها دائما تسعي الى تنظيم الافراد داخل الم

تعريف القانون الاداري و الاداري و بيان العلاقة بينهما | السداسي الثاني القانون المغربي

صورة
المبحث الأول : علاقة القانون الإداري بالإدارة وجود قانون إداري خاص بالإدارة یعود إلى عنصرین أساسیین ھما: العنصر الأول:یكمن في طبیعة النشاط الذي تقوم بھ الإدارة فإذا كان الأفراد یتوخون من خلال ما یقومون بھ من أنشطة ھو تحقیق مصالحھم الخاصة، فإن نشاط الإدارة یرمي إلى تحقیق المصلحة العامة. العنصر الثاني: ھو أن حاجیات الإدارة تختلف اختلافا بینا عن الحاجیات المرتبطة بالخواص من حیث طبیعتھا وأھدافھا، لذلك كان من الضروري إیجاد قانون كفیل بتمكین الإدارة عن تحقیق تلك الحاجیات مادامت أن الإدارة تسعى إلا تلبیة حاجیات عامة لمجموع أفراد المجتمع الفرع الأول: تعریف القانون الإداري والإدارة : المطلب الأول: تعریف القانون الإداري : لتحدید تعریف متكامل للقانون الإداري سنعرض لبعض التعاریف المقدمة في ھذا المجال وذلك لتبسیط مفاھیم ھذا القانون. فالدكتور محمد فؤاد مھنا في تعریفھ للقانون الإداري اعتمد على معیار السلطة العامة وعلى ذكر بعض خصائص القانون الإداري التي تمیزه في فروع القانون الأخرى، مما جعل تعریفھ للقانون الإداري یأتي مطولا بغیة تقدیم تعریف متكامل وشامل للقانون الإداري،فكان ت

تعريف التقرير و بيان اهميته | السداسي الأول من القانون المغربي

صورة
 التقرير تعريف النقرير  : التقرير هو وسيلة من وسائل كشف الحقائق و المعطيات  ويقصد من كتابة استئصال المعلومات بطريقة كتابية او شفهية وهو مستند يتناول خلاصة موضوع ما بغرض نقل  معلومات وإظهار حقائق ثم تقديم افكا ر و أراء و حلول جديدة  في بعض الاحيان  . اهمية التقرير  يلعب التقرير  دور اساس ي في نشاط و تسيير  الادارة و التدبي ر و العمل و يقوم بأيصال  الحقائق الى  الإدا رة لتسهيل الاتصال /تسهيل المختصين للعمل بها لاتخاذ القرارات  / يعتمد عليه في الإنجاز  وتسهيل الرقابة على الاداء/ كما يلجأ الى وسيلة  التقرير عندما يتعذر الاتصال الشخص ي بين  المسؤولين داخل الادارة  مضمون التقرير -  تدوين المعلومات و المعطيات  و تحليلها/ذكر اقتراحات المناسبة و منطقية و  مفيدة  و هذه التقارير قد تكون تقارير دورية تصدر في فترة معينة مثلا من اسبوع الى اسبوع او من شهر الى شهر  و قد تكون تقارير عرضية التي تعرض بسبب ظروف معينة  فيحدد شكل تقرير و نوعه  حسب العلاقة بين صاحب التقرير والمؤسسة .

المراسلات الادارية : أنواعها اهميتها أجزائها | السداسي الأول

صورة
 المراسلات الادارية تعد المرسلات من بين اهم الوسائل الفعالة و الاكثر استخداما وشيوعا . وقد ادى حجم الضخم للرسائل التي تكون بين الادارات الحكومية و التجارية الى استحداث معاهد متخصصة لتدريب المت راسلين على فن وتقنية  كتابة الرسائل. كانت الرسائل تقسم الى ديوانية تتعلق بالمراسلات  الحكومية و إخوانية تكون بين اشخاص عاديين مقومات كنابة الرسائل الادارية  الرسالة عبارة عن ورقة مكتوبة لها صفة التراسل و يكون مرسلها شخص عاديا او معنويا الرسالة الادارية تكون بين جاهتين رسميتين او جهة رسمة و شخص او العكس أنواع المراسلات الادارية  المراسلات الداخلية : هي المراسلات التي تتم داخل المنظمة داتها   المراسلات ذات الاتجاه النازل :تصدر من جهة ادارية عليا و تتجه الى جهة ادنى منها مرتبة اداريةذات الاتجاه الصاعد تصدر من هيئة ادارية ادنى الى من هي اعلى من مرؤوسين الى رؤساء و يتم التحدث فيها بصيغة الجمع تأكيدا على الاحترام و التقدير مثل ) سيادتكم – احترماتي لكم – نرجو  منكم ( ذات الاتجاه الافقي :  يتم تبادلها بين الادارات المتنوعة بشرط ان اكون تلك الهيئات ذات سلطة  ادارية مستقلة

علاقة القانون الاداري بالقانون الخاص | السداسي الثاني

صورة
علاقة القانون الإداري بالقانون الخاص   المطلب الأول : ارتباط القانون الإداري بالقانون المدني   اذا كان القاون الاداري یھتم بالتنظیم و النشاط الاداري للاشخاص العامة فان القانون المدني یھتم بالعلاقات القانونیة الخاصة التي تقوم بین الافراد كاطراف متكافئة وھذا ما یختلف عن القانون الاداري. فما ھي مجالات الصلة بین القانون الاداري و المدني ؟ و ماھي مجالات بین القانونین؟ البند الأول : مجالات اتصال والتقارب بین القانون الإداري والقانون المدني : تتجلى مجالات الاتصال بین القانون الإداري والقانون المدني عندما یستلھم القانون الإداري بعض قواعده مما جاء بھ القانون المدني والعكس صحیح،وعموما فالقانون الإداري یستعیر بعض المفاھیم من القانون المدني ،كما أن القانون المدني یستلھم بعض المفاھیم الواردة في القانون الإداري بحكم التطور المتجدد أ‌- مظاھر لجوء القانون الإداري إلى القانون المدني : من مظاھر لجوء القانون الإداري إلى القانون المدني الحالة التي تتدخل فیھا الإدارة كشخص أو كطرف متجرد من سلطتھ وسیادتھ وتتعاقد مع الخواص في إطار عقود خاصة ،وإذا كان المغرب یعد من البلدان التي تطبق

أهم خصائص القانون الاداري | السداسي الثاني من القانون المغربي

صورة
خصائص القانون الإداري   یتمیزالقانون الاداري كفرع من فروع القانون العام الداخلي بمجموعة من الخصائص و السمات تمیزه عن باقي فروع القانون الاخرى و تؤكد استقلالیتھ عنھا و تتجلى ھذه الخصائص في كون : القانون الاداري حدیث النشاة - القانون الاداري قانون قضائي – القانون الاداري قانون مرن – و ان القانون الاداري قانون القوة العمومیة.  الفرع الأول: حداثة نشأة القانون الإداري   تعود نشأة القانون الإداري وتطور نظریاتھ إلى حدود النصف الثاني من القرن التاسع عشر ودلك بفضل الدور الذي قام بھ كل من الفقھ والقضاء الإداریین الفرنسیین في جعل قواعده متمیزة عن قواعد القانون الخاص ومستقلة عن قواعد القانون المدني كما أن نشأة نظریاتھ تمت على عدة مراحل حتى استقرت على ماھیة علیھ الآن ،ولھدا فالقانون الإداري یعد قانون حدیث النشأة إدا ما قورن بالقانون المدني الذي ترجع أصول نشأتھ إلى العصر الروماني ویذھب بعض فقھاء القانون الإداري إلى أن المنشأة المتأخرة للقانون الإداري جاءت نتیجة مجموعة من العوامل ویمكن القول أن غالبیة فقھاء القانون الإداري في فرنسا یذھبون إلى الربط بین نشأة القضاء الإداري ونشأة القانون

مزايا و عيوب المركزية الادارية و مكانتها في التنظيم الاداري المغربي | السداسي الثاني

صورة
مزایا وعیوب المركزیة الإداریة المطلب الأول: مزایا المركزیة الإداریة تتجلى مزایا المركزیة الإداریة في الأمور التالیة منھا مثلا : الحاجة إلى التوجیھ الأمثل للموارد الوطنیة،  ثم الاحتیاجات الكبیرة للمشروعات الحكومیة ، ثم رغبات معظم المواطنین بالعمل بالعاصمة ، تخلف المناطق الریفیة و البعیدة في بعض الدول  بالمقارنة مع المركز ، صعوبة و سائل الاتصال في كثیر من الدول ، ان المركزیة تعمل على توحید و تشابھ النظم الاداریة في جمیع اقالیم و مرافق الدولة الشيء الذي یقوي من وحدة الدولة. المطلب الثاني : عیوب المركزیة الإداریة رغم الحاجة الى الادارة المركزیة  لتصریف بعض الامور فان التمسك في التطبیق تداري مركزي لھ عیوب كثیرة یمكن إیجازھا فیما یلي : إن تركیز السلطات التقریریة في العاصمة عادة ما تؤدي إلى تعطیل الأعمال والاصرار على ھذه المبالغة قد تؤدي بالعمل الاداري الى الروتین و التعطیل ، وكذلك إن اللجوء إلى المركزیة المفرطة غالبا ما یؤدي إلى ضعف التخطیط والتنسیق ثم إن المركزیة المفرطة تؤدي إلى ضیاع الفروع المختلفة في الوزارت في السعي للحصول على النفقات و الموراد المالیة اللزمة ، ثم إن ن