القائمة الرئيسية

الصفحات

تصنيف مناهج البحث العلمي | علم المناهج السداسي الأول من القانون المغربي


مناهج البحث العلمي و تصنيف المناهج


تعريف علم المناهج

علم المناهج هو العلم الذي يبحث في مناهج البحث العلمي و الطرق العلمية التي يكتشفها و يستخدمها العلماء و الباحثون من أجل الوصول للحقيقة. و قد استخدمت كلمة علم المنهجية أو علم المناهج لأول مرة على يد الفيلسوف كانت عندما قسم المنطق إلى قسمين هما :
مذهب المبادئ :الذي يبحث في الشروط و الطرق الصحيحة للحصول على المعرفة .
مذهب المناهج :الذي يهتم بتحديد الشكل العام لكل علم و تحديد الطريقة التي يتكون بها كل علم من العلوم.

تكوين علم المناهج


لإشكالية المطروحة :هل يتم تكوين علم المناهج بواسطة رجال المنطق و الفلاسفة مسبقا ,يضعونه في صورة مبادئ و قواعد علمية ,بعد ذلك يجب على الباحث و العالم المتخصص أن يلتزم به و يسير على هديه,عند القيام بأبحاثه العلمية ؟ام أن الأمر يعود إلى الباحث و العالم المتخصص؟
موقف كلود برنار في كتابه المدخل لدراسة الطب التجريبي ,قرر أن المناهج لايمكن ان تدرس نظريا كقوانين نظرية فهي تتكون داخل ميدان البحث و العمل ,فالباحث لايجب أن يتقيد بمنهج و مذهب فلسفي معين أثناء القيام بأبحاثه العلمية.
الدكتور عبد الرحمان بدوي :يرى ضرورة و حتمية تكامل و تعاون و تساند كل من العالم المتخصص و الفيلسوف المنطقي في تكوين المناهج و علم المناهج.
ما أجمع عليه العلماء أن عملية تكوين مناهج البحث العلمي و علم المناهج عملية يشترك فيها العالم المختصص و الفيلسوف المنطقي بصورة تكامل و تساند و تعاون.فالعالم المتخصص يقوم في المرحلة الأولى ببيان المنهج الذي اكتشفه و اتبعه في بحوثه و دراسته الدراسة العلمية المتخصصة في إطار علم من العلوم ,ثم يقدم تقريرا أو أطروحة أو مقالا عن ذلك,ثم يأتي عالم اخر أوسع علما و أفقا ,و ذو عقلية تأملية شمولية و عامة ,ليقوم بعملية المراقبة و التنسيق بين التقارير و النتائج التي توصل إليها العلماء المتخصصون في مختلف فروع العلوم.
و منه نصل أن كافة المناهج العلمية صالحة لكافة العلوم و ليس هناك تخصيص للمناهج.و يمكن استخدام كافة المناهج العلمية في بحث علمي واحد في نطاق علم واحد هذا من شأنه منح بحث علمي كامل و شامل و ذو براهين قوية.

مدى إمكانية إخضاع العلوم الإنسانية للمنهج العلمي


لم يقبل العلماء فكرة تطبيق المنهج العلمي على العلوم الإنسانية بسهولة نظرا لخصائصها المتنوعة والمتمثلة في :
_الظواهر الإنسانية معقدة و متشابكة .
_الظواهر الإنسانية حركية و سريعة التغيير و التفاعل.
_فقدان التجانس بين الظواهر السلوكية الإنسانية.
_صعوبة استخدام الظاهرة الإنسانية في المختبر العلمي.
_غياب الموضوعية عند دراسة الظاهرة الإنسانية.
من أجل تذليل هذه الصعوبات التي تعيق إخضاع العلوم الإنسانية للمنهج العلمي طرح علماء العلوم الإنسانية قاعدتين هما:
_اعتبار الظواهر الاجتماعية أشياء عند دراستها فالشيء هو كل ما يصلح أن يكون مادة للمعرفة بالتالي تصبح الظواهر الاجتماعية قابلة للإدراك خارج ذاتية الباحث.
_استبعاد كل العوامل النفسية التي تبعث في نفس الباحث الشعور بالقهر الاجتماعي.
إضافة إلى ذلك دعا إميل دور كايم إلى عزل الظواهر الاجتماعية عن فكر وجعلها كيانا قائما بذاته خارج مجال التأثير على الباحث.

تصنيف مناهج البحث العلمي


التصنيف التقليدي لمناهج البحث العلمي : تم تصنيف مناهج البحث العلمي إلى عدة تصنيفات منها :
التصنيف الأول :المنهج التحليلي ,المنهج التركيبي ,المنهج التحليلي الاكتشافي أو منهج الاختراع (هدفه اكتشاف و اختراع الحقائق بهدف تعليمها و نشرها للاخرين),المنهج التركيبي أو التأليفي (هدفه تركيب و تأليف الحقائق).
مايعاب على هذا التصنيف أنه ناقص لأنه يتحدث عن الأفكار فقط و لايشمل القوانين و الظواهر ,كما أنه لا يصلح لكافة فروع العلم و المعرفة.
التصنيف الثاني :*المنهج التلقائي (و هو المنهج الذي يسير فيه العقل سيرا طبيعيا نحو المعرفة أو الحقيقة دون تحديد سابق للأساليب و القواعد). *المنهج العقلي التأملي (هو المنهج الذي يسير فيه العقل و الفكر في نطاق أصول و قواعد منظمة من أجل اكتشاف الحقيقة أو الحصول على المعرفة)
هذا التصنيف يعاب عليه تحدثه عن طرق ووسائل الحصول على المعرفة و الشروط العقلية العلمية و ليس مناهج البحث العلمي كمناهج لها أصول و قوانين.
التصنيف الحديث لمناهج البحث العلمي :

  • تصنيف ويتني :رتب الفقيه ويتني المناهج العلمية على النحو التالي:المنهج الوصفي ,المنهج التاريخي,المنهج التجريبي,البحث الفلسفي,البحث التنبؤي,البحث الاجتماعي ,البحث الإبداعي.
  • تصنيف ماكيز :المنهج الانتروبولوجي ,المنهج الفلسفي ,منهج دراسة الحالة ,المنهج التاريخي ,منهج المسح ,المنهج التجريبي.

ما يلاحظ على هذه التصنيفات أن أصحابها بالغوا في تحديد مناهج البحث العلمي ,فقد أقحموا بعض أنواع البحوث العلمية و طرق الحصول على المعرفة و الثقافة.و كذا بعض أجزاء المناهج الأصيلة.
لكن هناك مناهج أصلية و أخرى فرعية متفق عليها من طرف علماء علم المناهج و هي :
المناهج الأصلية:المنهج الاستدلالي_النهج التاريخي _ المنهج التجريبي_المنهج الجدلي.
المناهج الفرعية :هي التي لم يتفق العلماء على اعتبارها أصلية وهي :المنهج الوصفي _المنهج الإحصائي _المنهج التحليلي _المنهج المقارن.

تعليقات